ffr59xki40001

الزقزوق يلتحق بركب المستثمرين في الوادي الصناعي لتوسعة عملياته في المنطقة توسع آفاق نموها وتستثمر في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

أعلنت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عن توقيع عقداً مع شركة “المفهوم الجديد لأعمال البناء المحدودة” المتخصصة في أعمال المقاولات والاستثمار العقاري لتخصيص موقعها بين بقية المستثمرين في المرحلة الثالثة من الوادي الصناعي. تأسست شركة المفهوم الجديد لأعمال البناء عام 2000م تحت إسم الزقزوق للمقاولات ثم تم إعادة تنظيمها وهيكلتها في عام 2003م وهي تعتبر إحدى شركات مجموعة الزقزوق التي تضم أيضاً شركة الزقزوق للأجهزة المنزلية (المتخصصة في بيع وتسويق الأجهزة المنزلية في السوق السعودي منذ خمسة وخمسون عاماً)، شركة الزقزوق لأعمال التكييف والصيانة (المتخصصة في تركيبات التكييف وصيانة الأجهزة المنزلية)، شركة دنيا المعادن للصناعات المعدنية (المتخصصة في مجال صناعة مواد البناء والتشكيلات المعدنية)، شركة تترا الحديثة العقارية (المتخصصة في الاستثمار والتطوير العقاري).

وسيستغرق تشييد المرافق الصناعية الجديدة في المرحلة الثالثة من الوادي الصناعي ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام، حيث تدرس شركة المفهوم الجديد حالياً إمكانية الاستفادة من المنشآت التي سيتم تطويرها في صناعة الأجهزة المنزلية. وتبلغ مساحة الأرض الجديدة (100,967) متر مربع، ستستغلها الشركة لتشييد مركزاً للتوزيع والخدمات اللوجيستية بحيث يخدم التوسع الذي تشهده أعمالها في المقاولات المعمارية، الديكور الداخلي، وتجهيزات مختلف المراكز التجارية والمعارض والمكاتب، والصيانة والتجديد وإعادة التأهيل، وغيره من الأعمال.

وبهذه المناسبة، رحب الأستاذ فهد الرشيد-العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بانضمام مجموعة الزقزوق لركب المستثمرين داخل المدينة الاقتصادية، مؤكداَ أنها من الأسماء ذات القيمة التجارية العالية في السوق السعودي والمنطقة، حيث قال:” تشهد المدينة الاقتصادية نمواً متواصلاً معززاً بالنمو الاقتصادي الذي تشهده المملكة. ولقد سجل الوادي الصناعي تميزاً ملحوظاً في استقطاب مختلف الشركات العالمية والوطنية الكبرى، وكسب ثقتها لتكون قاعدة أساسية لأعمالها على مستوى المنطقة، بما تملكه من بنية تحتية عالية الجودة وخدمات عامة متقدمة، ومرافق اجتماعية وتجارية متنوعة، وهذا ما يجعل المدينة الاقتصادية قادرة على تلبية احتياجات كافة أنواع الصناعات”.

 أعرب الأستاذ وليد زقزوق-عضو مجلس الإدارة في مجموعة الزقزوق، عن سعادته بالانضمام إلى كوكبة المستثمرين في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، وقال:” جاء ذلك بعد الوقوف على الفرص الاستثمارية النوعية والمشاريع القائمة وحجم الانجازات التي تمت حتى الآن في المدينة الاقتصادية. حيث باتت هي الوجهة الأنسب للاستثمارات سواء لرؤوس الأموال المحلية أو العالمية. مضيفاً:” من هنا من داخل الوادي الصناعي في المدينة الاقتصادية نعلن انطلاقتنا الجديدة نحو تعزيز أنشطتنا التجارية والصناعية التي بدأت منذ أكثر من نصف قرن في السوق السعودي، ونحن نخطط من خلال ميناء الملك عبدالله تعزيز تواجدنا والوصول لأسواق المنطقة والعالم في آن واحد”.

من جانبه علق الأستاذ ريان قطب-الرئيس التنفيذي للوادي الصناعي بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، والذي حضر توقيع العقد قائلاً:” إن مرافق النقل والشحن المتكاملة براً وبحراً، والبنى التحتية الشاملة، كفيلة بضمان مستقبل زاهر للمستثمرين في الوادي الصناعي، خصوصاً وأننا نعتمد أعلى المعايير العالمية في كل ما نقدمه، بما في ذلك ميناء الملك عبدالله البحري الذي يعد لأن يكون من أكبر عشر موانئ بحرية في العالم والذي يتيح الوصول إلى (250) مليون مستهلك في العالم العربي وشرق أفريقيا. مضيفاً:”يتم حالياً تطوير البنية التحتية لأكثر من (25) مليون متر مربع إضافية لمواكبة الطلب على الوادي الصناعي، ولقد تمكنا ولله الحمد من جذب العديد من الشركات الوطنية الرائدة والعالمية، حيث (10) شركات منها بدأت مرحلة الانتاج و (26) بدؤا فعلياً في إنشاء مصانعهم”.

 يذكر أن الوادي الصناعي يزود مختلف الأراضي الصناعية بشبكات الكهرباء والمياه والغاز والصرف الصحي والاتصالات والطرق المعبدة وتصريف الأمطار، إضافة إلى وجود حزمة شاملة من المرافق اللازمة والحلول السكنية المختلفة يأتي في مقدمتها مشروع “القرية” المخصص لسكن العمال والمشرفين في المصانع. ويستهدف (6) قطاعات صناعية هي: السلع الغذائية/الاستهلاكية، وقطاع الأدوية والخدمات اللوجستية، ومواد التغليف، ومواد البناء وقطاع المركبات .  



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك