tt675ty40001

تانج تعزز روح “الخدمة المجتمعية” في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي

أطلقت شركة تانج حملات “سوي خير مع تانج” بهدف نشر التوعية حول مفهوم الخدمة المجتمعية، وغرس قيم السخاء وروح الإيثار وحب الآخر في نفوس الأطفال الذين هم جيل المستقبل، بما يجعلهم من يساهمون في إحداث تغيير الإيجابي في المجتمع.

 وأوضح السيد “فيشال تيكو”، رئيس قطاع الوجبات الغذائية والمشروبات في منطقة شرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة مونديليز إنترناشيونال قائلاً: “يعتبر تانج جزءاً لا ينفصل عن هذه المنطقة منذ تواجده فيها طيلة العقود الخمسة الماضية. فإن جهودنا الرامية إلى غرس نهج أكثر شمولية وترسيخاً لمبدأ العطاء والمشاركة في أوساط جيل الشباب في المنطقة من خلال الحملات التي نطلقها لاتزال في غاية الأهمية.” وأضاف السيد “تيكو” قائلاَ: “يتعين علينا جميعاً بذل جهود تعكس روح الإيثار لدينا حتى نتمكن من رد  الجميل وتقديم الأفضل للمجتمع، ونحن في تانج نعد جميع عملائنا ببذل قصارى جهودنا للوفاء بعهدنا هذا على المستوى العالمي.”

 وقد أطلق تانج بداية حملة “بطل تانج الخارق” في أغسطس 2012  بالتزامن مع شهر رمضان المبارك، تعبيراً عن التزامه تجاه جيل المستقبل، وبغية نشر الفرح وتحسين حياة شخص آخر. ومن خلال دعوته للأطفال لتقديم أمنياتهم التي تتمحور حول الاعمال الخيرية التي يحلمون بتحقيقها خلال شهر رمضان المبارك، أتاح تانج لأولئك فرصة قيّمة لأن ليلعبوا دوراً إيجابياً يرتقي بالمجتمع نحو حياة أفضل. ونظراً لإقبال المستهلكين الهائل على الحملة، فقد تم إعادة طرحها مجدداً في شهر رمضان المبارك للعام 2014.   

و في نهاية كل حملة، يكون هناك خمسة أطفال يحظون بفرصة لتحقيق أمنياتهم في مجال عمل الخير. وقد استثمر تانج مبلغاً بقيمة 50 ألف دولار أمريكي لتسهيل تقديم هذه التبرعات عن طريق الأطفال، وتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية المرموقة في المنطقة مثل هيئة الهلال الأحمر في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمعية البر في المملكة العربية السعودية. 

 وفي أعقاب النجاح الكبير الذي حققته حملة تانج في رمضان، تم إطلاق حملة “سوي خير” في العام 2013، وهي مبادرة أخرى متميزة تهدف إلى تشجيع الأطفال في المشاركة في العمل الخيري بمحض إرادتهم وتشجيعهم على أن يكونوا من عوامل التغيير الإيجابي في المجتمع، وذلك من خلال التعاون مع كبرى المؤسسات غير الحكومية في المنطقة. وفي إطار هذه الحملة، تمكن تانج والأطفال المشاركون من جمع والتبرع بعدد 30.000 لعبة، أي  ما يعادل وزن 20.713 طناً (45,657 رطلاً ) ليتمكن بذلك من إحراز لقب موسوعة غينيس للأرقام القياسية بإنجاز أكبر حملة تبرع بألعاب الأطفال في 24 ساعة.

 من خلال هذه المبادرة، يعتزم تانج أن يكون في الطليعة بغية تحقيق مجتمع مستدام وتسليط الضوء على إلتزامه بتقديم العون للأطفال. ولطالما كانت روح العطاء في صميم نهج عمل شركة مونديليز إنترناشيونال التي نجحت في طرح وبلورة العديد من المبادرات في المنطقة بهدف بناء مجتمع أفضل وأقوى وأكثر إستدامة.



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك