;;pe40001

شركة “نمارق العربية للخدمات المحدودة” تستثمر بقيمة 150 مليون ريـال في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لبدأ أعمال الإنشاء لأكبر مجمع سكني للعاملين

انطلقت في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية أعمال الإنشاء والتطوير لأكبر مجمع سكني خاص بالعاملين، حيث يمتد على مساحة تقارب 104 آلاف متر مربع وبطاقة استيعابية لأكثر من أربعة آلاف عامل. وقد بلغت قيمة الاستثمار 150 مليون ريال، تقوم بموجبه شركة “نمارق العربية للخدمات المحدودة” تنفيذ المشروع على مرحلتين تنتهي الأولى منها في عام 2016م. وينتظر أن يساهم هذا المشروع في توفير بيئة سكن ومعيشة مناسبة للعاملين في بناء المشاريع التنموية المختلفة داخل المدينة الاقتصادية.

 وتعتبر شركة “نمارق العربية للخدمات المحدودة” واحدة من أكبر الشركات الوطنية المتخصصة في تصميم وتنفيذ وتشغيل المجمعات السكنية المتطورة وتشغيل الفنادق بمعايير ومقاييس عالمية، بالإضافة إلى تقديم خدمات تلبي حاجات النزلاء اليومية من تجهيز وتقديم وجبات الطعام، والغسيل والكي، كذلك أعمال النظافة الدورية للغرف والمرافق، كما توفر الشركة أيضاً الأيدي العاملة المتخصصة.

 بهذه المناسبة، أشار الأستاذ فهد الرشيد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، إلى أن مشروع سكن العمال الجديد يأتي تماشياً مع أهداف المدينة في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية. مؤكداً أن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية عازمة على الوفاء بوعدها بتوفير بيئة عمل وسكن وترفيه لجميع الساكنين والعاملين في المدينة. مضيفاً أن المجمع الجديد سيوفر بيئة سكنية مميزة للعاملين تتوفر بها كافة متطلبات الحياة العصرية.

 من جهته، ثمن المهندس حسين فايز، المدير التنفيذي لشركة “نمارق العربية للخدمات المحدودة”، التعاون الكبير والتسهيلات المقدمة من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية لإتمام هذا العقد، قائلاً:” إننا فخورون باختيارنا للإسهام في تطوير مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مع التأكيد على التزامنا بتنفيذه وفق أعلى المواصفات العالمية التي تتماشى مع التوجه والنسق العمراني المتطور الذي تتبعه المدينة الاقتصادية في تنفيذ جميع مشاريعها، مع ضمان الوقت المحدد لبناء المجمع السكني الجديد.” 

وتمتد مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي تقع إلى الشمال من مدينة جدة على مساحة 181 مليون متر مربع، وتحتضن: الأحياء الساحلية التي تقدم الحلول السكنية المتنوعة لمختلف مستويات الدخل، وميناء الملك عبدالله الذي سيكون من أكبر الموانيء البحرية في العالم، كذلك منطقة الحرمين التي تضم واحدة من محطات قطار الحرمين، إضافة إلى الوادي الصناعي الذي يقام على مساحة 55 مليون متر مربع والذي تمكن من جذب العديد من الشركات العالمية والوطنية الرائدة. 

 



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك