rtyre40001

“كوكاكولا” تحفز روح الصداقة من خلال فيديو مبادرة “دربي الرياض” على موقع “يوتيوب”

أعلنت شركة “كوكاكولا” مؤخراً عن تمديد حملتها “شارك كوكاكولا” الحائزة على الجوائز، وذلك من خلال إطلاق مبادرة “دربي الرياض” في المملكة العربية السعودية. وبعد إطلاق الحمــلة على وسائل التواصـل الاجتماعي، نشـرت “كوكاكولا” مقطع فيديو على موقع “يوتيوب” شارك فيه اثنان من أشهر متنافسي كرة القدم السعودية وهما نجما فريقي الهلال والنصر السابقين سامي الجابر وماجد عبدالله. وتأمل “كوكاكولا” من خلال هذه الحملة بأن يضع عشاق كرة القدم خلافاتهم جانباً وأن يتشاركوا أجمل اللحظات الملهمة مع “كوكاكولا”.

وتواصل “كوكاكولا” إسعاد عشاقها في المملكة العربية السعودية منذ عام 1993؛ وهي تدرك الشغـف الكبير للسعوديين تجاه كرة القدم، والذي لطالما أثرى مستوى التنافــس الرياضي بين فريقي النصر والهلال. وخلال مقطع الفيديو الذي سيتم بثه على موقع “يوتيوب”، تدعو “كوكاكولا” المتنافسين من كل فريق إلى تجاوز خلافاتهم وإعلاء يد الصداقة مجدداً من خلال إبـراز مفهوم التماسك الذي تعكسه حملة “شارك كوكاكولا”.

وتساعد حملة “دربي الرياض” على توثيق سجل المنافسة الطويلة بين الناديين السعوديين، كما تؤكد بأن الجماهير لا تزال تكن الاحترام والتقدير المتبادل للاعبي الفريقين. وقد كادت مشاعر الزمالة والصداقة هذه أن تخبو تحت وطأة المنافسة القوية بين الفريقين لولا أن رأت الجماهير لاعبيهما المفضلين سامي الجابر وماجد عبدالله يتشاركون لحظات ملهمة مع “كوكاكولا”، وعندها باتوا أكثر ميلاً لنسيان الماضي والتحلي بالروح الرياضية العالية التي كانت متأصلة لديهم دائماً”.

يقول أحد المشجعين: “نحن جميعاً أخوة في نهاية المطاف، ولا يجب لكرة القدم أن تفرق بيننا”.

وبهذه المناسبة، قال تولغا سيبي، مدير التسويق لشركة “كوكاكولا الشرق الأوسط”: “تؤكد حملتنا الجديدة وجود مجال رحب دوماً للتخفيف من تبعات احتدام المنافسة في مباريات دوري كرة القدم السعودي، وذلك من خلال حفز المشجعين على التحلي بالروح الرياضية والتعبير عن شغفهم المشترك بكرة القدم. واستناداً لهذا الشغف، أردنا تذكير الجماهير بأن مشاركة قوارير ’كوكاكولا‘ تعني الاستمتاع بأسعد وأجمل اللحظات بغض النظر عن الفريق الذي يشجعونه”.

وتدعو حملة “شارك كوكاكولا”، التي تم إطلاقها لأول مرة في أستراليا عام 2011، المشجعين إلى استكشاف علب مشروبات “كوكاكولا” في منطقة الشرق الأوسط للبحث عن أسمائهم وأسماء أفراد عائلتهم وأصدقائهم وأحبّاهم وزملائهم في العمل. وقد سجلت الحملة نجاحاً لافتاً على مستوى العالم وتوسعت لتشمل أكثر من 70 بلداً حتى اليوم.

 

 

The Coca-Cola Company recently extended its award winning ‘Share a Coke’ campaign with a spin off entitled “Derby Al Riyadh” in the Kingdom of Saudi Arabia. Launching the campaign on social media, Coca-Cola released a video on YouTube featuring two iconic Saudi football legends who are at the heart of the infamous football club rivalry that exists in the nation: Sami Al Jaber from Al Hilal and Majed Abdallah from Al Nasr. Through this campaign Coca-Cola hopes football fans will put aside their differences and come together to share a Coke, inspiring moments of happiness

The Coca-Cola Company has been refreshing The Kingdom since 1993 and is aware of the passion for football that embodies Saudi culture and understands that it is a shared love for the sport that fuels the rivalry between Al Nasr and Al Hilal. With this video, Coca-Cola invites the fans of each team to become new friends by highlighting the power of inclusion through Sharing a Coke

“Derby Al Riyadh”, documents the inherent competition between the two clubs and it also emphasized that fans can still have a mutual reverence for each respective teams’ players. This sense of camaraderie used to be buried under an intense feeling of competitiveness, but when the fans witnessed their two favorite players, Sami Al Jaber and Majed Abdullah from opposing teams sharing a Coke with each other, it encouraged them to look past that competitiveness and find a sense of sportsmanship that had existed all along. According to one superfan, “At the end of the day, we’re all brothers and football can’t divide us”

 Tolga Cebe, Marketing Manager Coca-Cola Middle East, commented, “We wanted to showcase that while on the surface football rivalries in Saudi Arabia seem to be extreme, deep down it’s all about a common passion for football. By tapping into that passion we wanted to remind the public that when you share a Coke, you share moments of happiness, no matter which football club you support”

‘Share a Coke’, which first launched in Australia in 2011 invites fans to find their names — and the names of family members, friends, coworkers and people they’d like to know better — on cans of Coca-Cola across the region. The campaign has since made its way around the world, spreading happiness in more than 70 countries to date



لا توجد تعليقات

اضف تعليقك